وحدات المركز > وحدة العالم الإسلامي > العالم الإسلامي .. عوامل النهضة وآفاق البناء

التقرير الرابع

العالم الإسلامي .. عوامل النهضة وآفاق البناء

الإصدار الرابع

المقدمة:

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، ] يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ [ ( آل عمران : 102 ).
] يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا [ ( النساء : 1 )، ] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا [ ( الأحزاب : 70 - 71 )
أما بعد،،
فإن الأمة الإسلامية تحتاج في سعيها للقيام بالدور الذي ائتمنها الخالق جل وعلا عليه، وفي سبيل استعادتها لمكانتها الحضارية، ومواجهتها مع الذات ومع الآخر، أن يكون لديها الرصيد العقدي والفكري والسياسي المناسب لحمل أمانة هذه الرسالة، وخدمة الدعوة والمساهمة في نهضة البشرية بالشكل الصحيح شرعًا والمعاصر منهجًا، واللائق بتاريخ وقيمة هذه الأمة بين الأمم. وفي هذا الإطار تأتي أهمية التقارير الارتيادية ( الاستراتيجية )؛ لتعين صنّاع القرار على أداء أعمالهم، وتساهم في خدمة النخب الفكرية والسياسية، وتقدم للقارئ المسلم المهتم بأمور الأمة رؤية متوازنة لأحداث عام مضى، وتأثير ذلك على الرؤى المستقبلية للأعوام القادمة.
ولهذا يصدر تقرير " البيان " الارتيادي لهذا العام؛ ليتوج مسيرة الأعوام الأربعة الماضية في مجال إصدار تقرير استراتيجي سنوي، يساهم في ترشيد الرؤى، وخدمة صانع القرار الإسلامي في المجالات الفكرية والسياسية.
وقد حرصنا في تقرير هذا العام على توسيع دائرة المشاركة في كتابة الأبحاث والدراسات؛ لتشمل عددًا كبيرًا من الباحثين والمفكرين من مختلف مناطق العالم الإسلامي، وأن تكون الموضوعات المختارة للبحث أقرب إلى اهتمامات صناع القرار الإسلامي، مع عدم إغفال أهمية التعرض للقضايا المستقبلية والهامة، والتي قد لا تكون مثارة على مستوى الاهتمام الإعلامي، ولكنها ذات أهمية استراتيجية مستقبلية.
كما انتهج هذا الإصدار نهج سابقه في مقام الوسائل المساعدة للقراء للاستفادة من التقرير بأفضل شكل ممكن، وتضمن ذلك وجود " ملخص " في أول الدراسة يوضح أهم ما جاء فيها من أفكار وعناصر، مع الاستعانة برسوم توضيحية وبيانية تساعد على تلخيص الفكرة وإظهارها بشكل مشوق.
كما تم الاهتمام بإبراز وتقريب أهم المعاني من خلال " المقتطفات " ، التي تُقدم في ثنايا كل دراسة؛ لتظهر أهم أفكارها وعناصرها. كما زُيِّلت كل دراسة بـ " معلومات إضافية " ؛ لتبين بعض ما أُجمل فيها بشكل معلوماتي موثق ما أمكن.
وقد جاء التقرير الارتيادي في هذا العام ليعالج الكثير من القضايا والتحديات التي برزت للأمة الإسلامية في الآونة الأخيرة؛ متضمنًا لخمسة أبواب رئيسية، تم تقسيمها تبعًا للاهتمامات الخاصة بصناع القرار في العالم الإسلامي، وهي أولاً :
- الباب الأول : باب " النظرية والفكر " الذي قدم فيه الباحثان قضايا فكرية وسياسية هامة، بدءًا " بالنقد الغربي للفكرة الديمقراطية " ؛ منتقدًا دأب البعض على الانطلاق من المفهوم الديمقراطي الغربي للحكم؛ باعتباره مفهومًا مثاليًّا يسمو على كل نقد، وينظر إليها كأفضل شكل من أشكال الحكم المختلفة التي عرفتها البشرية، وتحوله إلى مفهوم سلطوي يخشى الباحثون التعرض له بالنقد، رغم أن رجال الفكر الغربيين يدركون حقيقة الديمقراطية كشكل من أشكال الحكم الذي قد لا يناسب كل المجتمعات الإنسانية، أو كل الحقب الزمنية.
ويشتمل الباب الأول على دراسة " رؤى شرعية في الدراسات المستقبليّة " ، وهي محاولة لتقديم رؤية تأصيلية للدراسات المستقبلية، التي لم تُعْطَ بعدُ الاهتمام المناسب في أدبيات الفكر الإسلامي، في الوقت الذي تبذل فيه مجتمعات ودول أخرى أموالاً وإمكانات هائلة في سبيل صياغة رؤى أفضل لشعوبها في المستقبل.
أما الباب الثاني للتقرير فيتناول الملف الرئيسي لهذا العام، وهو موضوع " المقاومة " ، ويركز الملف على أهم قضايا المقاومة في العالم الإسلامي، ويشمل ست دراسات، الأولى بعنوان " أفغانستان وصعود طالبان " ، وهي دراسة ترصد فشل الاحتلال الأمريكي في أفغانستان في تحقيق أهدافه، وتتناول حقيقة الصعود الطالباني في الساحة الأفغانية، كما تناقش إشكالات عودة طالبان من جديد للسلطة.
ثم يناقش التقرير في دراسة " المقاومة العراقية وتحولات المستقبل " الواقع الجديد الذي أفرزته نتائج المقاومة في الساحة العراقية، ويطرح العديد من الأفكار والتساؤلات التي تحتاج لإجابات واعية حول المتغيرات المنتظرة على الأرض في حال استمرار الاحتلال وفي حال انسحابه.
ثم ينتقل الملف إلى واحدة من أهم قضايا العالم الإسلامي، تحت عنوان " المقاومة الفلسطينية مراحل التطور وآفاق المستقبل " ؛ ليقدم قراءة للواقع الفلسطيني والمقاومة على وجه التحديد تاريخًا وتطورًا، ومؤكدًا على أن الصراع في فلسطين صراع طويل، وأن الشعب الفلسطيني ليس وحده المعنيّ بمواجهة المشروع الصهيوني.
وفي دراسة تالية يناقش الملف أحد الموضوعات الساخنة التي تخضع لنقاشات جادة في العالم العربي والإسلامي، وهو بحث " حزب الله والمشروع الإيراني " ، ويكشف هذا البحث حقيقة المشروع الإيراني الإقليمي، وعلاقة حزب الله اللبناني بإيران، والدور الذي يؤديه لخدمة هذا المشروع.
يُختتم هذا الباب من أبواب التقرير بدراسة قضية " الرسوم الدانماركية..
أزمات القيم والهوية، وآفاق الفعل الشعبي " ، وهي دراسة تلقي الضوء على بعض دروس الأزمة، كالحاجة إلى مزيد من التأصيل ومزيد بناء في مجال فقه الاحتجاج الحضاري عند ضحايا الأزمة، مرورًا بأهمية فكرة " الجهاد المدني " التي زادتها الأزمة وضوحًا.
ويتعرض التقرير في الباب الثالث إلى مجموعة من قضايا " العالم الإسلامي "  ويطرح من خلال تناوله لتلك القضايا مجموعة من الرؤى المتضمنة للخيارات والبدائل الاستراتيجية في التعامل مع إشكالاتها.
بدأ الباب بدراسة " هل تراجع مشروع إسرائيل الكبرى ؟ " ، والتي جمع فيه الباحث شواهد متعددة تشير في مجملها إلى أن الكيان الصهيوني يعيش مرحلة من أسوأ مراحله، وأكثرها تراجعًا وانكسارًا.
كما كشفت دراسة " العلاقات الأمريكية الإيرانية " عن الوجه الآخر في العلاقات بين الأمريكيين والإيرانيين، وأنه برغم التصريحات العدائية المتبادلة بين أمريكا وإيران إلا أن الأكمة تخفي وراءها تاريخًا طويلاً من التعاون بين " الشيطان الأكبر " كما تسميه إيران، وبين جمهورية الخميني. ومؤكدة أن إيران الخميني تنطلق في تحالفاتها وعلاقاتها الدولية من مصالحها القومية والطائفية.
أما بحث " التدخل الدولي في السودان وأثره عربيًّا وإفريقيًّا " ، فهو يلقي الضوء على أهم اللاعبين المؤثرين في الوضع السوداني المتأزم، وأثر التدخل الخارجي في قضايا السودان على الجوار العربي والمحيط الإقليمي الإفريقي.
ويلي ذلك دراسة تبين أسباب الصعود المبهر، والسقوط السريع للمحاكم الإسلامية في الصومال، وهي بعنوان " المحاكم الإسلامية في الصومال ومستقبل القرن الإفريقي " ، وتجمع رؤية تحليلية لتجربة المحاكم القصيرة، وتأثير تلك التغيرات التي طرأت على الأوضاع الصومالية على القرن الإفريقي.
ويتضمن هذا الباب من أبواب التقرير كذلك دراسة " استخدام الأقليات في الصراع مع العالم الإسلامي " ، وهي دراسة تلامس حقيقة الدور الغربي في استغلال الأقليات ضد بلدانها، وتؤكد أن تلك المشكلة مستحدَثة أو مفتعلة؛ ولم تظهر إلا في إطار الصراع مع الغرب، وتحديدًا بعد مرحلة الاحتلال والنفوذ الأجنبي.
أما دراسة " ظاهرة الهجوم على الحجاب " فهي تهدف إلى توثيق الظاهرة، متناولة القضية من أبعادها السياسية، وجذورها الثقافية وتأثيراتها الاجتماعية، وتزامنها مع صعود الهجوم الغربي على الحجاب.
ونتيجة للتأثير الواسع لبورصات الأوراق المالية على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للدول العربية؛ ناقشت دراسة " الآثار الاقتصادية والاجتماعية لبورصات الأوراق المالية - التجربة العربية " مخاطر التعاملات غير المدروسة داخل البورصات العربية، وإمكانية وجود دور إيجابي للبورصات؛ رغم الممارسات التي أضرت بصغار المستثمرين وألحقت كوارث مادية بهم.
وتختتم دراسات الباب بدراسة " المغرب العربي : التفاعلات المحلية والإقليمية والإسلامية " ، في محاولة للوقوف عند عناصر التكامل والاندماج في بلاد المغرب العربي، وكذا عناصر الإخفاق والضعف.
وتضمن التقرير في بابه الرابع مراجعة لعدد من قضايا " العمل الإسلامي "  وإشكالاته وهمومه؛ وافتُتح الباب بدراسة حول " دور العلماء في قيادة الأمة " ، وبيان خطر غياب دورهم أو تغييبه على مستوى الأمة، والدور المنتظر منهم، وما يسعهم فعله غير بيان الحكم الشرعي.
وفي دراسة تالية لمخاطر " ما بعد الحزبية " جاءت الدراسة لتقدم تصورًا عمليًّا لتجاوز الحزبية السلبية المقيتة، مما يمكن معه تطوير العمل الجماعي القائم، والسير به نحو الترشيد والتكامل.
كما أن الباب يشتمل على دراسة هامة تسعى إلى تجاوز الكثير من مشاكل العمل السياسي الإسلامي، من خلال بحث " الإسلاميون والطريق إلى السلطة "  المعنيّ بإبراز ملامح مسيرة الإسلاميين إلى السلطة؛ من خلال استلهام تجارب الحركات الإسلامية في عدد من البلاد العربية في السنوات الأخيرة، متناولة إياها بعرض موضوعي لمحاولة تجنُّب سلبيات هذه التجارب مرة أخرى.
أما الباب الخامس للتقرير فقد ركز على " العلاقات الدولية " ، وتضمن دراسة حول ملامح " الصعود الديني في الغرب وتأثيره على العلاقة مع العالم الإسلامي " ؛ لتبرهن على أن الغرب كيان يميل بطبيعته إلى الصراع، فهو يتحرك بدافع من اتجاهاتٍ عدوانية أضفى عليها المشروعية الأخلاقية من خلال عقيدته.
كما يشتمل الباب على دراسة مهمة بعنوان " التمرد الدولي على الهيمنة الأمريكية " ، موضحة أن محاولة الإدارة الأمريكية بسط هيمنتها على العالم قد قوبلت بموجة عاتية من الرفض الدولي على الصعيدين الرسمي والشعبي، على نحو يمكن وصفه بالتمرد على المساعي الأمريكية لفرض تلك الهيمنة.
نأمل أن يكون هذا التقرير - وهو الإصدار الرابع من التقرير الارتيادي الصادر عن مجلة " البيان " - متممًا ومكملاً للأهداف والأولويات التي استنَّها التقرير لنفسه منذ إصداره الأول، ومحققًا لأهداف متعددة، من بينها :
- إبراز جانب النظرية السياسية في المنهج الإسلامي.
- وتربية وتدريب كوادر العمل الإسلامي على التحليل السياسي.
- وإحياء الحسّ الارتيادي لدى النخبة من قادة وعلماء وأبناء الأمة الإسلامية.
- والمساهمة في تقديم طرح مميز يساعد في خدمة صانع القرار في العالم العربي والإسلامي.
نسأل المولى عز وجل أن ينفع أمتنا بهذا العمل، وأن يساهم في دفع مسيرتها على المستويين العربي والإسلامي، وأن يعين على تعميق الرؤى وتقديم البدائل، وترشيد التصورات لدى النخب الفكرية والسياسية والقيادات الدعوية والشعبية؛ حتى تستعيد الأمة مكانتها اللائقة برسالتها ودينها وتاريخها.

موضوعات التقرير:

مقدمة التقرير الرابع
العالم الإسلامي .. عوامل النهضة وآفاق البناء
هيئة التحرير

النقد الغربي للفكرة الديمقراطية..
النظرية والتطبيق
د. عبد العزيز صقر

رؤى شرعية في الدراسات المستقبلية
د. هاني بن عبدالله الجبير

أفغانستان وصعود طالبان
محمد عادل

المقاومة العراقية وتحولات المستقبل
د. أحمد محمود

المقاومة الفلسطينية
مراحل التطور وآفاق المستقبل
فرج شلهوب

حزب الله والمشروع الإقليمي الإيراني
 " العلاقة والدور " 
علي حسين باكير

الرسوم الدانماركية... أزمات القيم والهوية وآفاق الفعل الشعبي
( تقرير تركيبي.. دراسة في تأصيل المفهومات والمناهج )
د. سمير بودينار

هل تراجع مشروع إسرائيل الكبرى؟
عدنان عبد الرحمن أبو عامر

العلاقات الأمريكية الإيرانية .. "الوجه الآخر" 
د. ضيف الله الضعيان

التدخل الدولي في السودان وأثره عربيًّا وإفريقيًّا
أ.د. حمدي عبد الرحمن حسن

المحاكم الإسلامية في الصومال .. ومستقبل القرن الإفريقي
د. جلال الدين صالح

استخدام الأقليات في الصراع مع العالم الإسلامي
د. محمد مورو

ظاهرة الهجوم على الحجاب
د. ليلى بيومي

الآثار الاقتصادية والاجتماعية لبورصات الأوراق المالية
التجربة العربية
ممدوح الولي

المغرب العربي
التفاعلات المحلية والإقليمة والدولية
د. عادل مساوي – د. عبد العلي حامي الدين

دور العلماء في قيادة الأمة
د. ناصر بن سليمان العمر

ما بعد الحزبية..
من فقه الضرورة في العمل الإسلامي
د. عبد العزيز كامل

الإسلاميون والطريق إلى السلطة
أحمد فهمي

الصعود الديني في الغرب
وتأثيره على العلاقة مع العالم الإسلامي
عامر عبد المنعم

التمرد الدولي على الهيمنة الأمريكية
بشير عبد الفتاح